P B B Y

قصة وصور: إسلام الغلبان

الاثنين 10 شباط (فبراير) 2014 ::::: admin

إسمي: إسلام إبراهيم الغلبان
عمري: 12 سنه
مدينتي: خان يونس
مدرستي: مدرسة الهلال للتربية الخاصة

قصتي باختصار

***

أنا طفلة في الصف السادس، حالفني الحظ أن أولد في هذه الدنيا وأعيش فاقده للسمع، أقطن في بيت بسيط يحمل مقومات السعادة، أمارس حياتي بطريقة عادية مع أسرتي لكن هناك بعض المعوقات التي تواجهني أحياناً، أواجه أناس يسخرون مني وآخرون ينظرون إلي بنظرة الشفقة وأحياناً أكون حزينة لعدم قدرتي على سماع بعض الأصوات التي أحبها كصوت أمي الحنونة وصوت العصافير التي تغرد في الصباح... لكن بلا جدوى!

لكنني في نفس الوقت أشعر بالسعادة وإنني محظوظة لأني فزت بحب الله سبحانه وتعالى حيث قال عليه الصلاة والسلام "إذا أحب عبداً ابتلاه" وكل ما أريده أن تعرفوا بأن لي عقل يفكر وقلب ينبض وشعور مرهف وحساس.

أمنيات ولكن؟!

طفلة كباقي البشر لدي أمنيات وأحلام كم أود أن تتحقق لا أن تتحطم وتتكسر أمام دور الهدم والسخرية، كم أتمنى أن أكمل تعليمي وأنجح وأكون عضواً فعالاً في المجتمع، وكم أتمنى أن لا يسخر مني أحد، وأن يثق جميع الناس بقدراتي وأن يحترموها ويقدروها، وكم أتمنى أن أكون متساوية مع غيري من الأصحاء وأن أحصل على جميع حقوقي، لكن هذه الأماني كي تتحقق تحتاج الى آذان صاغية وإلى من يسمعها ويفهم معناها ويدعمها ويبنيها، لا أن يهدمها ويحطمها، لكني أتسأل دائماً أين هذه الأذان؟

اضغط على الصورة لمساهدتها بحجم أكبر.


مرفقات

| | خريطة الموقع | الزوار : 98 / 121809

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع ذوو الاحتياجات الخاصة   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC