P B B Y

كل التقدير لإيبي لدعمها اطفال فلسطين في غزة وكلنا فخر بموقفها المبدئي في الدفاع عن ميثاق حقوق الطفل

الجمعة 27 تموز (يوليو) 2018 ::::: Noor

كل التقدير لإيبي لدعمها اطفال فلسطين في غزة وكلنا فخر بموقفها المبدئي في الدفاع عن
ميثاق حقوق الطفل

وكذلك كل الشكر لاستمرار دعم إيبي واصدقائهم حول العام، لمكتبيتي الأطفال في رفح وبيت حانون

ادناه ما جاء في خطاب رئيس إيبي واللي دو دونكر في المؤتمر الصحفي لإيبي في معرض كتب الأطفال في بولونيا في آذار
2018

"لقد مرت عشر سنوات منذ إنشاء مكتبات المجلس الغالمي لكتب اليافعين في غزة.

منذ ذلك الحين لم تتحسن الحياة في غزة وفي حالات كثيرة فقط ساءت: الحرب في العام
2014، الاحتلال الظالم المستمر، القيود والحصار. بالنسبة لأطفال كثيرين، فإن مكتبات

المجلس العالمي لكتب اليافعين هي ملاذ ومكان للأمل، هم بحاجة لدعمنا وتركيزنا، وبشكل
مهم – أن لا ندعهم يصبحون منسيين.

أطفال غزة هم أكثر أطفال العالم غير المرئيين. المجلس العالمي لكتب اليافعين لا يمكنه تقبل

ذلك. في عام 2012، زاد المجلس العالمي لكتب اليافعين فقرة جديدة إلى نظامه الأساسي

يقول فيها إنه ملتزم بحماية وبإعلان حقوق الطفل. إن إطلاق نداء جديد لجلب المل لإبقاء

مكتبات المجلس العالمي لكتب اليافعين مفتوحة ونشطة يعني إعطاءهم الأمل وحبل إنقاذ

لمستقبل أفضل.

الحرب والسنوات الطويلة من الاحتلال والحصار المستمر على غزة قد أنتجت جميعها وضعا

سيئا يتطلب عملا فوريا من المؤسسات الانسانية المحلية والدولية. إن أطفال غزة هم ضحابا

لانتهاكات جدية لحقوقهم كنيتجة للكارثة الانسانية المستمرة هناك.

المجلس العالمي لكتب اليافعين/ الفرع الفلسطيني والمجلس العالمي لكتب اليافعين سيستمر في تنظيم أنشطة العلاج من خلال الكتب وأنشطة أخرى مبنية على القراءة

الابداعية التي ستجلب بعض الراحة لهؤلاء الأطفال المصدومين، كما ستدعم عملية تعليم
الأطفال".


| | خريطة الموقع | الزوار : 16 / 146720

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع فلسطين: فعاليات   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC